الشاي الاخضر

من الحقل إلى الكوب، يعبر الشاي البحار والمحيطات ليصل إلى شواطئ المتوسّط. وهو يُشرَب، من المغرب إلى بروفانس، لروي العطش "وحده" أو مع النعناع أو الازهار وفق الرغبات أو العادات.

ما أجمل الاستراحة في حديقة مظلّلة خلال الساعات الحارّة من اليوم! يمكنم تذوّق حلاوة الحياة فعلًا وأنتم تتمتّعون برذاذ الشلّال المجاور المنعش وترتشفون الشاي...

أو دو تواليت الشاي الأخضر
الحمضيّات

نضارة ناعمة تدعوكم إلى التمتّع بالملذّات البسيطة التي تأتي من أرض بعيدة.

يكشف هذا الأو دو تواليت المنعش والمنشّط  عن نعومة الشاي الاخضر الممزوج بروائح الحمضيّات.


هل كنتم تعلمون؟
تأتي كلّ أوراق الشاي (البيضاء، الخضراء، السوداء، إلخ.) من الشجرة عينها. ولكنّ أساليب التجفيف المختلفة وأوقات التخمير بعد حصاد الارواق هي المسؤولة عن اختلاف شكلها ومذاقها.
نحصل على زيوت الحمضيّات العطريّة عبر عصر القشرة على البارد: تضمّ جلدة الحمضيّات غددَا صغيرة غنيّة بالزيوت العطريّة التي تنبعث عند حكّ سطح القشرة أو عبر هزّ الفواكه بقوّة.